أشرف والي الولاية السيد محمد أميـــــن درامشي رفقــــة السلطات المحليـــــــة على مراسيم الإحتفال باليوم العالمـــــي للحمايـــة المدنيـــة صبيحة اليوم الإثنيــــــــــــــن 01 مارس 2021 بمقــــر الوحـــــدة الرئيسية للحمايـــة المدنيـــــة،أين استمـــع و عاين عــــرض نشاط الجهــــاز و عتاد التدخــــــل وحضور مناورة تطبيقيــــة مع تقليـــد الرتب وتكريم المتقاعدين من الســــلك،

تلاها كلمة السيد الوالي :ّبسم الله الرحمان الرحيم.-السيـد رئيس المجلس الشعبي الولائي. – السادة أعضاء اللجنة الأمنية للولاية.- السيدات والسادة الضباط والأعوان.- السيدات والسادة ممثلي الأسرة الإعلامية – السيدات و السادة الحضور.السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتهأمــا بعـــــد،إني أعتز كل الإعتزاز أن أتواجد بينكم في هذا الجمع الكريم وهذا بمناسبة اليوم العالمي للحماية المدنية المصادف للفاتح مارس من كل سنــــــــــــــة لا يسعنا من هـــــذا المنبر إلا أن نحييكم و نشارككم فرحتكم بعيدكم العالمي الذي أختير له هاته السنة شعار حمايةمدنية قوية للحـــــفاظ على الإقتصاد الوطني.وتتمثل هذه الذكرى التي يتم الاحتفال بها في الفاتح من مارس من كل سنة منذ بداية العمــــل بقانون المنظمة في سنة 1972، وكانت الحماية المدنية الجزائرية قد انضمت إلى المنظمة الدولية للحماية المدنيــــة سنة 1976 لتصبح من بين الدول الأعضاء النشطة في جهاز المنظمة وهو ما أهلها إلى إنتخابها على رأس المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية للحماية المدنية في سنة 2003 و ذلك لثلاث عهدات متتالية، إن الهدف الرئيسي من هــــذا الاحتفال هو التنويه والإشادة بالدور الكبير الذي تضطلع به أجهزة الحماية المدنية .من هذا المنطلق،يجب على كافة منتسبي هذا الجهاز وضع آليات جديدة تواكب التطور التكنولوجي الجديد في الإعلام، بهدفتطوير الاتصال والإعلام الوقائي في سلك الحماية المدنيةو هو ما يساعد في ترسيخ ثقافة وقائية لدى المواطن و التعريف بأهمية الحمايـــــــة المدنية وكذا الوقاية والتوعية واتخاذ تدابير الحماية الذاتية في حالة وقوع حوادث أو كوارث، خاصة في مجابـــــهة فيروس كورونا، من خلال وضع استراتيجية شاملة لمواجهة هذا الفيروس على غرار كافة بلدان العالم خاصة حول كيفية التعامل مع هذا الفيروس و كذا” بروتوكول التدخل” المعمول به إلى جانب تنظيم حمــلات تحسيسية تجـــــــاه المواطنــين و كذا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي.السيدات و السادة الأفاضل،لابد لنا أن نقف هنا وقفــــــة إجلال وتقدير لكافة الأعوان و الإطارات التابعين للحماية المدنيةفي مختلف الرتب وعلى رأسها السيد المديــــــــــر وطاقمه شاكرين إياهم ,معترفين لهم بدورهم الفعال و على المجهودات المبذولة من طرفهم في خدمة المجتــــــــــمع عامة.في الخير ، أجدد لهم شكري على مجهوداتكم المبذولة بشكل فعال في مختلف المخططات الموضوعة لمواجهة الكوارث التي تهدد سلامة الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة. وعلى استجابة نداءات المواطنين – ليلا نهـــــارا و على جميع الخدمات المقدمة وتغطية كافة ارجاء المنطقة رغم صعوبة المهمة و خطورتها في غالب الاحيــــــــان لاسيما التدخلات السريعة الغير منتظرة و غير متوقعة.جزاكم الله كل خير و جعل عملكم النبيل العمل الانسانـــــــي المحض في ميزان حسانتكم و فقكم الله على آداء المهمة بكل أمن وسلامعيد سعيد و كل عام وأنتم بألف خير .فلتحيا الجزائـــــر و المجـــــــد و الخلــــــــود لشهـــــــــدائنا الأبــــــرار.و السلام عليـــــــكم ورحمة الله وبـــــــركاته “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *